|

استعادة البيانات المحذوفة من ذاكرة جوجل كروم او اي متصفح اخر . Recover D...

استعادة البيانات المحذوفة من ذاكرة جوجل كروم او اي متصفح اخر







كثر منا يقوم بدون قصد بمسح بيانات اوالصفحات المخزنة علي المتصفح والمواقع المهمة المحفوظة علي المتصفحات وهذا يسبب ارهاق للبحث عن الصفحات والمواقع مرة اخري 
كلنا نعلم إن حذف سجل المواقع التي تصفحتها يعتبر أسهل شي ويمكن حتى لطفل لا يملك خبرة في أجهزة الكمبيوتر أن يقوم ذلك لكنك لم تتساءل يوما ما عن طريقة استرجاع سجل التصفح إن تم حذفه وهل أصلا يمكنك إن تفعل هذا أم لا فالكثير من قد يحتاج لاسترجاع سجل المواقع التي تصفحها سواء لأنه يحتاج إلى تصفح احد المواقع مجددا ولا يعرف اسم الموقع أو ربما لأنه يريد إن يراقب ماذا يتصفح أهله أو لأي سبب كان والكثير يظن أن حذف سجل التصفح يعني انه اختفى تاما ولا يمكن استرجاعه أبدا وهذا أمر خاطئ لأنه لا يوجد مستحيل في عالم الانترنت , في هذا الموضوع سوف نقوم بالتطرق لمجموعة من الخطوات أو الطرق التي سوف تمكنك من استرجاع سجل التصفح حتى بعد حذفها .

وقد تواجهنا مشكلة نسيان رابط لمقالة او موضوع لم نعمل على حفظه في المفضلة ولم نتمكن من الوصول اليه عبر سجل التصفح History الذي يعمل تلقائيا على حفظ عناوين الصفحات باليوم والساعة والتاريخ.
وتزداد صعوبة الوصول الى هذه الصفحة ورابط الموضوع اذا ماقمنا بشكل يدوي او عن طريق البرامج الخارجية بعمل تنظيف لمخلفات عملية التصفح, وهي العملية التي تؤدي ال حذف جميع الروابط والصفحات وتوابعها من صور وملفات الى غير رجعة ” ظاهريا”.

في الوقت الذي نظن ان علينا استخدام محرك البحث جوجل كمحاولة للوصول الى الرابط المطلوب, هناك طرقا ملتوبة واساليب متقدمة يمكننا وبالاستعانة بها من الوصول الى سجل الصفحات التي قمنا بزيارتها في الاونة الاخيرة,


فا اليوم اليكم الحل النهائي لهذا الموضوع فسوف نتطرق الي طريقتان لحل المشكلة 



الطريقة الاولي : وهي عبر اخذ نسخة احتياطية لمواقع والصفحات المحفوظة علي المتصفح واستعادتها في اي وقت 



الطريقة الثانية : وهي عن طريق استعادة المحذوفات من المتصفح من سيستم او الداتا الخاصة بالويندوز 




وكل هذا سنقوم بشرحة في الفيديو الموضح 


مشاهدة الفيديو


انسخ كود الشكل الذى تريده وضعه فى تعليق
اذا كنت لا تملك حساب على بلوجر قم بإختيار التعليق باسم " مجهول " , مزيد من المعلومات من هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق